الأربعاء 24 أبريل 2024

الصغيره والقاسې

موقع أيام نيوز

الصغيره_والقاسى
4
يقولون فى عمر الرابعه تتفتح الأنثى ويصبح عالمها غير حقيقى إنها تعيش الوهم كل يوم كل لحظه على آمل أن تجد لها مكان فى الحياه صغيره وجميله لكنها غير حقيقيه على الأطلاق مجرد وهم ظل لكائن لم يتواجد أصلا ابتلعه العدم .
كنت بسمع كلام الراجل وانا مش مصدقه ودانى ولا عنيه كان بيتعامل معايا كأنى حيوان
وفجأه التف نحو صاحبه وقال هى شافتك وانت متحول
بصله الراجل بغرور وثقه لسه لكن انا واثق انها هتقبلنى بكل حالاتى هى مضطره لكده اصلآ وإلا هربطها بالسلاسل واكويها پالنار لحد ما نرتحل شمالآ وابيعها لأى سيد يدفع فيها أكتر
وبدأت اعرف حقيقة وضعى انى مجرد صيد عبده اضحك عليا وبقيت فى ورطه ملهاش نهايه
ولقتنى من غير ما أشعر بقول انا اقبلك سيدى بكل حالاتى
حل قيودى من فضلك وسأعمل على سعادتك
بصلى صاحب المغاره بأنبهار قبل ما يقول لصاحبه بغرور
مش قلتلك انها ملك ايدى وبقت لعبه فى ايدى
بعد صړخ عارفه لو حاولتى تهربى هعمل فيكى ايه
قلتله عارفه كنت مستعده لأى شيء نظير انه يفك قيودى
قال بصوت ضخم لا مش عارفه ولقيت جسمه اضخم وطلعله شعر طويل وتحول لمستذئب متوحش شكله بشع أنفاسه متعفنه ونظراته كلها شړ ولسانه متدلى قدامه بطريقه مقرفه



قرب منى وهمس لو هربتى هعثر عليكى ومش هكتفى بتعذيبك
لا
هاكلك زى ما اكلت إلى قبلك وجرنى من الحبل المربوط فى رقبتى پقسوه لمؤخرة المغاره وصاحبه ماشى وراه
لحد ما وصلنا ستاره قطعها بأنيابه وظهرت هياكل عظميه لچثث بشريه وجماجم كانت مختفيه وراها 
دا هيكون مصيرك كل بنت خطڤتها وعصت اوامرى قطعت جسمها بانيابى مزقتها واستمتعت بصړاخها
اما البنات المطيعه استمتعت بيها ليالى طويله قبل ما ابيعها للأسياد
انت بقا هيكون مصيرك ايه
زقنى وقعت على الأرض حطنى وسط رجليه ولف ساقه حوالين جسمى وجذبنى ناحيته
ولعق خدى ورقبتى بلسانه المقرف إلى بيسيل منه لعاب مقزز
ارغمت نفسى اقول انا ليك يا سيدى وكان واضح ان كل ما بقله سيدى مزاجيته بتتعدل
بص لصاحبه وقال تقدر تغادر دلوقتى يا سرانسين
عايز اختلى بجاريتى
سمعت كلمته وجسمى كله رفضنى